محدودين النظر في السلك التربوي

قياسي

يواجه البعض  صعوبة في التحدث مع أولئك الذين يرون أنهم الأفضل  دائما
وتدفعهم  ظروف العمل لفتح نقاشات كثيرة تبدأ بسماع كل الآراء وتنتهي بفرض الأخير رأيه على الجميع في النهاية
توجد عوامل عديدة تساهم في تكوين هذه الشخصية  النرجسية منها  “المدح الزائد في غير محله”
كثرة مدح الشخص تولد شعورا داخليا بالكبر والغرور حتى وإن أظهر عكس ذلك وحتى إن لم يشعر
فحديثه ومعاملته مع الآخرين في الكادر فيها بعض من الغرور
مجرد اعتقاد الشخص بأن كل ما ينطق به صحيح غير قابل للنقاش هو غرور وتكبر
والعامل الثاني كثرة المجاملات وعندما يخطئ الشخص لا يتم نصحه
والعامل الثالت  هو شعور البعض بأن مناصبهم  (حق لهم )
وينسون أن  الكثيرين ممن يملكون نفس الإمكانات والشهادات ولا يزالون عاطلين عن العمل
.. إذن فالموضوع ليس شرطا أن يكون كفاحًا  دائما ..
ربما توفيقا و لكن يجب أن تحمد الله حمدًا كثيرا وتعمل كثيراً وتطور من نفسك كثيراُ
فأنت مهما فعلت لا تزال تحتاج لأن تتعلم كبقية البشر
ولكن مشكلة البعض يتوقف عن العمل بنفس الوتيرة بعد الترقية  ويهتم بالمجاملات وغيرها
تذكر أنك تعمل بجد ليس لتبهر أحدا من الوزارة  أو الناس
ولكن لتبهر ربك ثم نفسك الطموحة وطلابك وتساعد الكادر  لأنهم  هم الأساس
ولا تنسى التواصل الجيد مع أولياء الأمور وتواضع معهم كثيراً
وتذكر أن المدرسة الجيدة ليست بكم الجوائز والمسابقات وشهادات التقدير التي تفوزون بها
والتي هي جهود المعلمين والطلبة في المرتبة الأولى
ولكن بمستوى الرضا  الحقيقي للعاملين بها من مدرسين وطلاب وحتى عمال نظافة
وتذكر أنه لا يمكن أن نتحدث بصيغة الـ (أنا ) بل بصيغة (نحن)  دائما
في البيئة المدرسية  الجميع يعمل  كفريق واحد لمصلحة الطلاب أولاً وأخيراً
ولايوجد فضل لأحد على الآخر بل جميعنا نعمل معاً والعلاقة بيننا هي علاقة منفعة متبادلة وأخذ وعطاء
ويجب على المدير و الإداري والأخصائي الاجتماعي  أن يعرف أن المُدرس هو من يتعب
ويُدرس يوميا وهذا بحد ذاته مشقة كبيرة لم يجربوها هم

ميـثـاء الكعـبـي-تخصص طفولة مبكرة-تدريس رياض أطفال وابتدائي

Advertisements

2 responses »

  1. هناك مدارس صراحة نموذج في العمل والحرص على مصلحة الطلبة مع أن وضع المدرسة لا يساعد كثيراً

    المشكلة في بعض مديروا المدارس مهما عمل المعلم..أنت لا تعمل ..أنت غير حريص على مصلحة الطلاب

    ياترى كم سيترك ذلك أثر في نفس المعلم..

    أذكر لما طبقت عندما كنت في السنة الثالثة..

    كانت الإدارة منعزلة تماماً..عن عالم المعلمات والطالبات

    المعلمات نوعاً ما ..كانوا متعاونات مع الطالبات

    صراحة ..الوضع كان سيء…

    تعبنا كثيراً في التفاهم مع الإدارة..

    أتمنى يكون هناك من الوزارة آليات جديدة ..

    في وضع الإدارات لدينا

    شكراً لك

    وبإنتظار جديدك المميز

    • وضع بعض الإدارات صدقيني هم مشترك بيننا وبينكم في (بعض) المدارس الحكومية

      ولدينا أيضا في التدريب -التطبيق- هذه السنة شكاوي بعض الطالبات في الجامعة

      كان هناك اهمال وقلة تواصل بين الادارة والمعلمات وفي الأخير المتدربة لاتعرف ماذا تفعل،

      أعتقد الموضوع مخزي، عدا وجود غياب بين المدرسات وعدم التزام وفوضى في الصف،

      برأيي التقييم المستمر لمثل تلك المدارس أمر ضروري وهي كانت مدارس حكومية للأسف

      بعض المدارس تمثل : ) عند زيارات التقييم تستعد من اسبوع

      نحن كان تدربنا في مدارس نموذجية دولية لم نرى ما رأته صديقاتنا،

      المدارس الدولية تخاف على سمعتها كثيراً وملتزمة بمعايير دولية وتقيم عليها تقييم حرفي جدا

      وكانوا ملتزمين مع الجامعة بتدريب الطالبات لإخراج معلمات حرفييات في التدريس والتعامل

      الجميل أن وجود مدرسين من جامعتنا معنا -دكتوراه وماجستير وخبرة- لم يغير شيء

      كانوا كما هم بعفويتهم ببساطتهم وقمة في التواضع

      وأيضا لا أعمم فالسيء والجيد موجود ولكن هذا ما رأيته

      في أغلب مدارسنا الحكومية مجرد زياره من طرف الوزارة أو شخصية مهمة -لاتحمل في الغالب دكتوراه أو ماجستير أو خبرة

      تجعل الجميع في حالة استنفار قصوى ولا أعمم هذه أحداث وقعت وتقع باستمرار ويجب النقاش في أسبابها

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s