عزيزي وزير التربية والتعليم الموقر هل تعلم !!!

قياسي

*هل تعلم أن المعلم يقف على رجليه تقريبا ًمن 5 الي 6 ساعات دون راحة، تتوزع بين تدريس ومناوبة وتلبية طلبات المدراء والموجهين!

* وهل تعلم أن المعلم يكرر بصوت مرتفع ومسموع تقريباً 5 الي 6 ساعات متواصلة لشرح درس لعدة شعب!!

* وهل تعلم أن مدة الراحة المسموح بها للمعلم ربع ساعة فقط (15 دقيقة) من ساعات العمل وخلال هذه الراحة يكلف بإعداد تقارير وإنجاز مشاريع موكله عليه كـ نشاط إضافي!!

* وهل تعلم أن بعد كل هذا العناء طوال اليوم الدراسي ينقلب المعلم الى طالب لمدة ساعتان وقت الظهيرة يتلقى تدريباً مهنياً (لا يودي ولا أييب)!!

* وللتذكير هل تعلم أن مهنة التعليم هي المهنة الوحيدة التي تستمر أعبائها الى البيت من تصحيح وتحضير وإعداد الوسائل التعليمية لغدٍ مشرق!!

* وهل تعلم أن المعلم المواطن يكلف بأعمال طول العام الدراسي ويقيم آخر العام الدراسي على أعمال أخرى لم تطلب منه الا في حينها!!

* السموحة على هذه المعلومة فهل تعلم أن المعلم المواطن أقل راتب وحوافز من المعلم الأجنبي!!

* وهل تعلم أن المعلم الأجنبي يعمل سنه تدريس ثم يرقى إدارياً!!

* وأيضا هل تعلم أن المعلم المواطن يقطع نفس المسافة التي يقطعها المعلم الأجنبي للعمل في مناطق نائية ولكن لا يحظى بما يحظى به نظيره الأجنبي بـ “بدل بعد المسافة لمنطقة نائية”!!

* وهل تعلم أن المعلم المواطن يعين أو ينقل الى منطقة نائية لتوفير شاغر للمعلم الأجنبي!!

* لقد تذكرت هل تعلم أن المعلم المواطن مطالب للتعيين أو الترقية بــ شهادات IELTS وشهادة ICDL بنسب عالية

في حين المعلم الأجنبي ليس لديه أبسط فكره في كيفية استخدام الحاسب الآلي وفوق هذا يوظف ويرقى خلال عام!!

* وأخيرا .. هل تعلم أن الضمان الصحي الخاص بالمعلم (غير صحي) لأن وزارة الصحة مستودعاتها الطبية خالية من الأدوية !!

عزيزي سعادة وزير التربية والتعليم نيابة عن كافة المعلمين أسألك هل فهمت أم لا؟ ..

أم ستقول سعادتك “أنـا فهمتكـم” مثل ما قال الرئيس التونسي السابق زين الدين بن علي؟

أنا أعرف أنك ستتضايق وتتوعد وتثور ولكن الأهم متى ستعود للمعلم كرامته وهيبته فهل فهمت؟ أتمنى ذلك.

بقلـم: ضرار بالهول الفلاسي

Advertisements

2 responses »

  1. هل تعلمين ان هيبة المعلم تكون بالتالي :
    أولا: (وهذا أهم الامور وأساسها لأن كلا الطرفين يكملان بعضهما) على الاسرة إحترام المعلم، على الاسره تربية الأبناء على احترام المعلم
    في الماضي كانن الامهات إذ راحن المدرسة وأحد اشتكى من الطالبة، الام ترد تقول : عندج إيها أدبيها، طبعا في هذه الفترة كان المعلم هو المربي الثاني بعد الوالدين وفي مكانتهما.
    أما الآن فأغلب الأسر تشجع الأبناء على عصيان المعلم، باعتباره موظف يستلم راتب وخلاص!!!
    ثانيا: على الوزارة انتقاء المعلمين على اسس صحيحه ومعايير دقيقه، أغلب المعلمين غير قادرين تفعيل(أصلا غير واعين) لمفهوم التربية والتعليم الصحيح. الأغلب (وخاصة المعلمات) يشوفن في التعليم مجرد وظيفة وراتب وانتهى. والمشكلة الأكبر إذ كان المعلم غير واعي للمادة ألي يطرحها، فيصبح في نظر الطلاب معلم بالواسطه.
    ثالثا: على الوزارة وكل الجهات الحكومية و المجتمعية (لأن المعلم هو من يبني الجيل) أن يتم تقدير وتكريم المعلم من قبلهم.
    رابعا: حتى يعطي المعلم ويقدر عمله ويحسن انتاجه، على الوزارة أيضا تقديرة ماديا لكي يزيد عطائه لأانه يبذل جهد جبار.
    خامسا: (وهذا من الامور المهمه) بيئة المدرسة من مكان أوإدارة لها تأثير إما إيجابي او سلبي على المعلم، لذلك على إدارات المدارس تقدير ما يقدمه المعلم، و تشجيعه على التركزي على عمله، وليس كسر ظهره بامور خارجه عن متطلبتها ووظيفته كمعلم إتجاه الطالب، وللاسف أنها مجرد اعمال لصقل واجه الادارة لتثني عليه الوزارة!

    هل تعليمن أين الطامه الكبرى؟
    حينما سقطت هيبة المعلم، سقطت معها هيبة أساتذة ودكاترة الجامعات أيضا
    والصراحه بل الحقيقة، أن سبب سقوط هيبتهم، هو سقوط هيبة واحترام الوالدين في نظر الأبناء بسبب التربية الطالحة.
    في الماضي يربى الابناء على أن التعليم هو من سيحقق لهم الامنيات المختلفة.
    اليوم أصبحوا يعلمون ويربون على أن المال هو من سيحقق تلك الامنيات.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s