Monthly Archives: يناير 2013

سنة أولى تدريس

قياسي

ليس من السهل تدريس أطفال الرابعة والخامسة كما توقعت فالأمر يبدوا أنه يحتاج لمجهود كبير وأعتبره مقياس للصبر وطولة البال خاصة مع معلمة جديدة مثلي،

واجهتني الكثير من العوائق فالأطفال بطبعهم سريعي الملل وكثيري الحركة وقليلي الانصات ويحبون اللعب واللعب واللعب

وعلي أن أكون متمكنة مما أقوم به وأجعل الدروس التي أقدمها ممتعة لهم وأختار الطريقة الأنسب لذلك، وعلي أن أملك الخبرة الكافية للتعامل معهم باختلاف شخصياتهم،

وهذا ما لن يأتي من أول سنة تدريس بل مع السنوات ويُكتسب من المواقف والتجارب المختلفة التي أمر بها، ولكن ما إن تستلم المعلمة عملها فهي مسؤولة عن كل صغيرة وكبيرة فيه

ولامجال لأي أخطاء يمكن أن تصدر منها لأن عملها حساس ولايتقبل تأخير أو إهمال وإن كان غير متعمد بل يجب عليها التحضير الجيد المسبق وتوقع العوائق ووضع حلول مسبقة لأن الفصل الدراسي قصير ويمر بسرعة .

 أتوقع أن الصعوبة الأخرى التي يواجهنها المعلمات الجدد مثلي هي أننا لا نزال في طور جمع المصادر وتصميم الدروس والوسائل التعليمية حيث لانملك مخزون تراكمي كباقي المعلمات

1222

ولكن متأكدة أنه  طالما أننا نقوم بالعمل على تقييم وتطوير أنفسنا دائماً فنحن نسير في الطريق الصحيح ولا بأس أن تكون البداية صعبة أحياناً

تعلمت الكثير في هذا الفصل الدراسي ، أن علي أن أنوع كثيراً في دروسي وأساليبي لأنني ما إن أفقد انتباه الطفل فسيكون من الصعب علي جذبه مرة أخرى إن كانت وسائلي معتادة،

وتعلمت ان أتأقلم على عدم وجود معلمة مساعدة لتعاونني في الضبط والاشراف والمتابعة للأهداف التي أضعها بل يجب علي أن أضع خطة شاملة للمجموعات المختلفة وأقوم بالتوزيع حسب المستويات واختار المهارات بعناية

وتعلمت أن تواصل الأمهات هو مفتاح الحل لمشاكل مهمة سواء كانت سلوكية أو تأخر في مستوى الطفل الدراسي  وأن العملية التربوية والتعليمية بحاجة للتعزيز والمتابعة  في المنزل وإن أبدت الأم عدم اكتراث بما يقوم به الطفل فسيبدي هو الآخر عدم اكتراث أيضا

وتعلمت أن الصبر مفتاح الفرج ، حيث لايمكن أن نحصل على النتيجة السريعة أو المتوقعة دائماً لما نقوم بتدريسه بل يجب أن نكون أكثر سلاسة حيث تختلف مستويات الأطفال

وأكثر مايحتاجونه هو الصبر وطولة البال والتكرار والتنويع و دائماً  وأيضاً الدعاء فهو كفيل بتسهيل الكثير من الأمور على المعلمة وتيسيرها مهما استصعبت

نصائح للمعلمات مع بداية السنة الدراسية (التواصل) مع أولياء الأمور

قياسي

التواصل المسبق مع أولياء الأمور يقي من أي مشكلة يمكن أن تحدث لك مستقبلاً تخص الطفل أو تخصك أوالروضة بشكل عام

اتفقي مع أولياء الأمور مع بداية العام على طريقة التواصل الأمثل التي تناسبهم ..

E.mail, whatsApp, BBmessanger, phonecalls, SMS, newsletters

 H4NCA8JUWYGCAMC5W2ICACRLO9ECA57HBJNCANY6SY7CAY9UO2ZCAZAPBY9CA1F0IGYCAL66CWTCAE26SNMCAP6H6BACA3QHHMFCA6H8IK4CANSDES7CAE27OWLCAGBC6UQCAMGUGRCCARMNK94CAX22CA2

وحبذا أن تضعي استمارة بها هذه الوسائل ليحدد فيها ولي الأمر مايناسبه من حيث  التوفر وسرعة الاستجابة 

قومي بأخذ الأرقام والإيميلات وكل مايمكنك من خلاله التواصل معهم باسرع صورة

قومي بإخبارهم عن أهمية هذا التواصل بضرب الأمثلة لهم

-اتفقي مع أولياء الأمور مسبقاً عند المقابلات عن سياستك وطريقتك في التدريس ، قوانينك الصفية وخطتك الدراسية ،وتوقيتك الزمني للأهداف  *

-قومي بتوضيح هذه الأمور مسبقاً لولية الأمر قبل بدء العام الدراسي (وقت المقابلة مثلاً) حتى يكونون على دراية مسبقة منعاً للحرج أو الشكاوي لاحقاً من الطرفين ..

ويستحسن أن تقومين بطباعة مايلزم وتضعينه في ظرف لتسليمه للأم في نهاية المقابلة ..

 أضيفي بعض الأسئلة للمقابلة الشخصية إذا شعرتي بعدم شموليتها للأم التي ستفيدك لاحقا في التعامل مع الطفل كونها أكثر دراية ومعرفة لأطباع طفلها وسلوكه مثال:

-هل توجد أي أمور خاطئة يقوم بها الطفل بشكل متكرر في المنزل؟ ماهي وماتعتقدين أسبابها ؟ماهي الوسيلة العقابية المستخدمه مع الطفل؟.

-هل توجد قدرات ومهارات سلوكية –معرفية يتميز بها الطفل عن غيره؟ ماهي

-هل توجد سلوكيات معينة يحتاج طفلك تعزيزها أو تقويمها من قبل  المعلمة؟

-هل لديك تحفظات معينة أم مخاوف من أي جانب كان سواء عن الطفل،المعلمة،المنهج،الروضة؟

H1UCAYYDFPOCAD9UH8UCAICVUXDCA88RBE1CA6DHBI1CA5KKFLVCAMELBFPCA4DGLIHCAWDASB3CAUMTYCLCAHNH2PBCAKTQ3I1CABR9KHECA2KPB26CAZ74WFTCAX1S93RCABARDRVCAFV5PFUCAAIVLDV

*لدى الأمهات فضول في معرفة من ستقوم بتدريس طفلها في أول سنتين من حياته الدراسية في الروضة  ماهي شخصيتها وأطباعها ومستواها الثقافي والفكري والكثير من الأمور الأخرى ! فحبذا لو تطمئنيها من هذا الجانب وتقومين بالتعريف عن نفسك بالصورة الوافية وافتحي لها المجال للحديث معك ولاتكوني أنت فقط من يتحدث ويسأل بل دعيها هي أيضا ان تسأل.

وأخيراً ..

تذكري أن الأم تريد الأفضل لطفلها دائماً وتراه الأفضل كذلك لهذا السبب يجب أن يكون هذا التواصل  مثمر وإيجابي وعليك كمعلمة أن تكوني ذكية بمعرفة الأوقات المناسبة والأحاديث المناسبة  والأسلوب اللبق لأي موضوع تريدين مفاتحته معها لتصلي للنتيجة الأفضل.