Tag Archives: روضة

أهمية الصلصال لطفل الروضة والتمهيدي – كيف تصنعين الصلصال في المنزل

قياسي

*يساعد اللعب بالصلصال على تنمية المهارات الحركية لطفل الثالثة والرابعة والخامسة حيث يقوم بتحريك  يديه وأصابعه و يقوم بالضغط والفرد والتشكيل والكبس!

* يساعد  الطفل على استخدام خياله ويعزز قدراته المعرفية  وفي التقليد حيث يقوم بتقليد أشكال عديدة من بيئته أو يبتكر أشكالا من مخيلته ويتحدث عنها

*تساعد الطفل على الهدوء عندما يصاب بالإحباط أو الغضب. الضغط على العجين ينتج تأثير مهدئ وليس العجينه فقط ، ويمكن للأطفال أن يشعروا  براحة في التعبير عن أنفسهم بطرق مختلفة.


* يساعد الطفل على تنمية المهارات الاجتماعية، حيث يلعب مع الأطفال الآخرين  وهي فرصة لممارسة التعاون والتبادل بينهم وأيضا  فرصة للمعلم لمراقبة سلوك الطفل مع أصدقائه وتسجيل ملاحظاته!

 عزيزتي الأم أو المعلمة إليك طريقة سهلة جدا لصنع الصلصال في المنزل !

الصلصال الموجود في السوق غالبا غير صحي ويحوي مواد حافظة وملونات غير طبيعية

هذا النوع   المصنوع في المنزل أوفر وغير ضار حيث أن مكوناته طبيعيه  وطريقة صنعه بسيطة وسهلة جدا

المقادير :

2 كوب  الطحين

نصف كوب ملح

4 ملاعق صغيرة –بودرة كريم الترتر – في الصورة المنتج الذي استخدمته وموجود في سبينس

1 ملعقة كبيرة زيت

2 كوب ماء

ملون طعام

توضع جميع المكونات في قدر وتخلط على نار هادئة مدة 10 دقائق حتى تصبح سميكة

تخرج العجينة وتقوم بعجنها حتى تتماسك ،

توضع بعد ذلك في أواني أو أكياس بلاستيكية محكمة الإغلاق

وتحفظ في الثلاجة للاستخدام وهي صالحة لمدة 3 شهور

شكرا للمعلمة في  تمهيدي الأمريكية العالمية  روزان لإعطائي الوصفة البسيطة جدا والمعروفة جدا

والمفيدة جدا 🙂  لمعلمات الروضة والتمهيدي وأيضا الابتدائي في عمل بعض المشاريع الصفية وصنع بعض المجسمات :- )

قمت بصناعة الكثير منه داخل مطبخ المدرسة  لنشاطات الصف بألوان مختلفة يوم الأربعاء! ونستخدمه متى شئنا 🙂 وصناعة الصلصال ممتعة جدا

لا داعي لتبذير المال  لشراء الصلصال بعد اليوم ونحن نستطيع صناعة الكميات التي نشاء  والألوان التي نريد في الوقت الذي نريده ! طريقة سريعة!

ميـثـاء الكعـبـي-تخصص طفولة مبكرة-تدريس رياض أطفال وابتدائي

صوتك عزيزتي المعلمة

قياسي

عزيزتي معلمة الروضة  تأكدي بأن صراخك على الأطفال  في الصف لن يأتي بأي ثمار بل كوارث في الصف وسوف يزيد الطين بلة

سوف تُتعبين أحبالك الصوتية بلافائدة.. نصيحتي أن تضبطي أعصابك قليلاً فالطفل يلاحظ في معلمته أنها لاتستطيع أن تسيطر على الصف فيتمادى في الإزعاج والفوضى

عزيزتي المعلمة لم يكن الصراخ يوما وسيلة لإيصال فكرة ما .. فمابالك لو كنت تحدثين أطفال صغار

نحن نفقد أعصابنا بسرعة ونعبر عن غضبنا ولكن ليس مع الأطفال وليس بتلك الطريقة  وليس مع أطفال الغير نرفع أصواتنا هكذا فمهما فعلوا فهم لايزالون “أطفالاٌ”

صراخك فالصف دليل ضعف وليس قوة  ودليل على عدم الخبرة وعدم الثقة

الطبيعي بأن الطفل في هذا السن كثير الحركة لايحب الجلوس في نفس المكان لفترة طويلة،  فترة انتباهه قليلة ويحتاج منك صبر طويل وأساليب كثيرة لكسبه في الصف

التلقين في هذا السن صعب نوعا ما لأن الطفل لن يريد أن يسمعك دائماُ .. فحاولي دائما جذبه وحاولي التنويع وإياك بفقد الصبر وأن تفقدي أعصابك

فكل مايحدث من فوضى هو  أمر طبيعي .. بل إن هدوء صف الروضة دليل على وجود خلل وأن حلمك بأن يكون صفك هادئا  ونظاميا ومثاليا هو مستحيل

وتأكدي بأنه  عندما يقاطعك الطفل أثناء الشرح فهذا أمر طبيعي بل ومستحب وحتى لو لم يكن كلامه منطقيا بالنسبة لك ولامعنى له فهو منطقي بالنسبة له

 لا تستهيني بمايقوله بل تعاملي مع كل مايصدر منه بجدية ولاتتجاهليه أبداً  فإن فعلتي فأنت ساهمت بفصله عن محيطة ولن يشعر بأنه جزء من الصف

الأمر الآخر سرحان الطفل داخل الصف أو أثناء الشرح أمر طبيعي أيضاً فهو لن يظل يستمع لك لنهاية حديثك الذي ربما لم يكن جاذبا له بمافيه الكفاية و ربما لم يعجبه

حبذا لو نشرك الأطفال فيما نقوله بأن نأخذ آرائهم فيما سنقوم بشرحة أونترك لهم حرية الاختيار بين مجموعة من الدروس المعدة مسبقاً وهكذا يشعر الطفل بأنه جزء مهم ويبدي اهتماما أكثر

نصيحة أخرى مهمة : ضعي قبل الشرح مجموعة من التنبؤات لما سيحصل أثناء الشرح من بعض الأشقياء الصغار  وكيف ستتصرفين  بمهنية  معهم ، ضعي الحلول المسبقة لمشاكل  تعلمين أنك ستصادفينها

واقرأئي كثيرا ودائماً  في مجال التعامل مع الطفل وطرق الشرح الحديثة وأيضاً كوني علاقات مهنية من المعلمات بحيث تتبادلون الآراء في كيفية ضبط الصف والشرح بأفضل طريقة 

عزيزتي المعلمة الفاضلة مكانك هذا الذي تتذمرين منه أحيانا ولايعجبك  تتمناه الكثيرات ولو كان بدون مرتب فأرجوك صوتك لاترفعيه وبالك طوليه  على الأطفال وأعطي من الحنان الكثير وتؤجرين على ذلك

ميـثـاء الكعـبـي-تخصص طفولة مبكرة-تدريس رياض أطفال وابتدائي